إنتاج نبت حبوب الشعير الأخضر كعلف غير تقليدي لتغذية الحيوان


تقوم مؤسسة بيت الإستنبات الزراعية إنتاج نبت حبوب الشعير الأخضر كعلف غير تقليدي لتغذية الحيوان، هذا النوع من العلف غير التقليدي له أهمية كبرى في تغذية معظم حيوانات المزرعة، فإن أكثر الحيوانات إعتمادا عليه الأغنام، حيث تمثل الأعلاف الخضراء 94% من غذائها، وماشية اللحم تمثل 83% من غذائها، وماشية اللبن 74% من غذائها، وفي الخيول، والبغال تمثل 68% من غذائها. عموما، مهما تنوعت الأغراض من تربية هذه الحيوانات، فتحدي المربي لا يكمن في نوعية، وكمية العلف، بل في التأثير البيولوجي للعلف على صحة، وخصوبة، وسلوك الحيوان؛ مما ينعكس على إنتاجه الذي يحقق العائد الإقتصادي المرجو من تربيته.

Barely Grain Sprout Production for Non-traditional Fodder for Animal Feeding
إنتاج نبت حبوب الشعير الأخضر كعلف غير تقليدي لتغذية الحيوان     
من خلال الدراسات السابقة، والتجارب المجراة على معظم الحيوانات، يمكن إيجاز أهمية إستخدام نبت الشعير الأخضر في تغذية الحيوانات فيما يلي:
 منتج عضوي آمن صحياً، تم إنتاجه بدون إستخدام كيماويات، أو أسمدة، أو مبيدات.
 علف ذو قيمة غذائية مرتفعة، عالى المحتوى من البروتينات، والفيتامينات، والإنزيمات، والمركبات الكيميائية النباتية (الفيتوكيميكال Phytochemicals).
 زيادة إدرار الحليب لحيوانات اللبن.
 زيادة معدل تكوين اللحم في حيوانات اللحم.
 زيادة خصوبة الحيوانات، وإرتفاع معدل تكوين التوائم؛ لغنى هذا العلف بمركبات البيتاكاروتين، وفيتامين هـ .
 تحسين صحة الحيوانات، وزيادة مناعة الحيوانات للأمراض.
  تقليل تأثير ضرر تعرض الحيوانات للإجهاد البيئي، خاصة الإجهاد المائي (العطش) أثناء أشهر الصيف شديد الحرارة تحت ظروف المملكة.
 زيادة معدل الهضم، وفتح شهية الحيوان.
 خفض مقررات العلف اللازمة لإنتاج واحد كيلوجرام من اللحم والحليب.
  توافر هذا العلف الأخضر الطازج على مدار أيام العام بسعر ثابت، مع ثبات قيمته الغذائية المرتفعة.